العودة   منتديات قمر العين - العين مون > الاقسام الثقافية > مـنـتـدى الـطـلـبـة والـطـالـبـات
اسم العضو
كلمة المرور
 
 
رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
  #1  
قديم 11-01-2012, 12:56 PM
تسوى عيوني
vip
 


علم الدولـــــة : 





معدل تقييم المستوى: 107
تسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond repute
بحث عن افلاطون لعلم الاجتماع للصف الحادي عشر




مرح‘ـبآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
هـذآ هو بحثي لهالسنه اليوم جهزته كامل وبآجر بنزله وبعطيه للـمع‘ـلمه

بنآآت رآك مآ بآآهم يآخذونه افلاطون لعلم الاجتماع للصف الحادي ~> بس هالسنه السنه اليايه حلـآل ع‘ـليكم








دولة الإمارات العربية المتحدة

وزارة التربية التعليم
منطقة رأس الخيمة التعليمية
مدرسة

بحث عن :

أفــــــلاطـــــــــون




إعداد الطالبة :
الصف : ثاني الثانوي الادبي 2_




المقدمة
سأنتناول في هذا البحث عن شخصية تاريخية مهمة وتحمل ثقلها التاريخي ألا وهو أفلاطون وسنتعرف على سيرته ,تعليمه ، فلسفته ، وعلى أهم إسهاماته و أتمنى أن تستفيدوا منه وينال رضاكم وإعجابكم.
الاهداف :
· معرفة هذه الشخصيه العظيمه
· معرفة اسهاماته في علم الاجتماع
· التعرف على آرائه في علم الاجتماع
منهجية البحث :
بحث نظري
مخطط البحث :
سيرت افلاطون , علم افلاطون , فلسفة افلاطون , مؤلفات افلاطون , اهم اسهامات افلاطون السوسيولوجيه في عدة نقاط , الخاتمه , المصادر والمراجع , الفهرس
المصادر والمراجع :
) كتاب علم الاجتماع ، الدكتور أحمد الخشاب ، دكتور محمد طلعت عيسى ، مكتبة القاهرة الحديثة ، القاهرة، 1963.

3) كتاب فلسفة التاريخ وعلم الاجتماع ، الدكتور عبد العزيز عزت ، القاهرة، 1951.



































هذا للفصل الثاني







المقدمة :
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ,سنتناول في هذا البحث عن شخصية تاريخية مهمة وتحمل ثقلها التاريخي ألا وهو أفلاطون وسنتعرف على سيرته ,تعليمه ، فلسفته ، وعلى أهم إسهاماته و أتمنى أن تستفيدوا منه وينال رضاكم وإعجابكم.

سيرته:
أفلاطون (بالإنجليزية: Plato وتعني: واسع الأفق) ولد في أثينا (427-428 ق.م \ 347-348 ق.م) فيلسوفيونانيكلاسيكي، رياضياتي، كاتب العديد من الحوارات الفلسفة، ويعتبر المؤسس لأكاديمية أثينا، وأنشأ أول معهد للتعليم العالي في العالم الغربي بجانب معلمهسقراطوتلميذهأرسطو، وساعد أفلاطون على وضع الأسس الأولى للفلسفة الغربيةوالعلوم. أفلاطون كان تلميذا لسقراط، وتأثر بأفكاره كما تأثر بإعدام سقراط الظالم.
نبوغ أفلاطون وأسلوبه ككاتب واضح في محاوراته السقراطية : 36 محاورة و 13 رسالة نسبت إليه. كتب أفلاطون محاوراته في عدة مواضيع مختلفة :
الفلسفة، المنطق، اللغة، الرياضيات،الميتافيزيقا
لا يعرف أين ولد أفلاطون كما لا يعرف تاريخ ولادته بالتحديد، ولكن من المؤكد أنه ينتمي إلى عائلةأرستقراطية لها مكانة مؤثرة في المجتمعاليوناني.

استنادا إلى المصادر القديمة، معظم العلماء في العصر الحديث يعتقدون بأن أفلاطون ولد في أثينا أو أجانيطس بين عامي 427 \ 428 ق.م.والد أفلاطون يدعى أريستون، طبقا لما ذكره المؤرخ ديوجين ليوشيس (200م) أن والد أفلاطون يرجع نسبه من أبيه إلى أحد ملوك أثينا يدعى Codrus ومن أمه إلى ملوك ميسينيا. والدة أفلاطون اسمها بينكتوني (Περικτιόνη) وهي من سلالة القانونيوالشاعر اليوناني الأرستقراطي.سولو نبينكتوني أخت الطاغية اليوناني كريتياس: Κριτίας وابنة الطاغية كارميدوس : Χαρμίδης ، كلاهما شخصيات بارزة من الطغاة الثلاثون أو الأوليغارشيون الذين جاءوا بعد انهيار أثينا عند الانتهاء من الحرب البيلوبونيسية (403-404 ق.م). أما أفلاطون نفسه، أريستون وبينكتوني والدا أفلاطون لديهم ثلاثة أبناء آخرين الأكبر وهو أدمينتوس والآخر قولاكن والأخيرة بوتون أم الفيلسوف سيوسيبس الذي تزعم أكاديمية أفلاطون بعد وفاته.[6]. وفقا لما ذكره أفلاطون في كتابالجمهورية أن أدمينتوس وقولاكن يكبرونه سنا.
تعليمه
ذكر لوكيوس أبوليوس أن الفيلسوف سيوسيبس أشاد بذكاء وسرعة تفكير أفلاطون، لابد أن أفلاطون قد تعلم شتى العلوم على علماء عصره في الموسيقىوالأدبوالنحووالجمباز[8]. ذكر ديئوتشيس :Δικαίαρχος أن أفلاطون تصارع في دورة ألعاب اسثميان.
فلسفته
أوجد أفلاطون ماليش ماعُرِفَ من بعدُ بطريقة الحوار، التي كانت عبارة عن دراما فلسفية حقيقية، عبَّر من خلالها عن أفكاره عن طريق شخصية سقراط، الذي تمثَّله إلى حدِّ بات من الصعب جدًّا، من بعدُ، الت ؤبين عقيدة التلميذ وعقيدة أستاذه الذي لم يخلِّف لنا أيَّ شيء مكتوب. هذا وقد ترك أفلاطون كتابةً ثمانية وعشرين حوارًا، تتألق فيها، بدءًا من الحوارات الأولى، أو "السقراطية"، وصولاً إلى الأخيرة، حيث شاخ ونضج، صورة سقراط التي تتخذ طابعًا مثاليًّا؛ كما تتضح من خلالها نظريته في المُثُل، ويتم فيها التطرق لمسائل عيانية هامة.
تميِّز الميتافيزياء الأفلاطونية بين عالمين: العالم الأول، أو العالم المحسوس، هو عالم التعددية، عالم الصيرورة والفساد. ويقع هذا العالم بين الوجود واللاوجود، ويُعتبَر منبعًا للأوهام (معنى استعارة الكهف) لأن حقيقته مستفادة من غيره، من حيث كونه لا يجد مبدأ وجوده إلا في العالم الحقيقي للـمُثُل المعقولة، التي هي نماذج مثالية تتمثل فيها الأشياء المحسوسة بصورة مشوَّهة. ذلك لأن الأشياء لا توجد إلاَّ عبر المحاكاة والمشاركة، ولأن كينونتها هي نتيجة ومحصلِّة لعملية يؤديها الفيض، كـصانع إلهي، أعطى شكلاً للمادة التي هي، في حدِّ ذاتها، أزلية وغير مخلوقة (تيميوس).
هذا ويتألف عالم المحسوسات من أفكار ميتافيزيائية (كالدائرة، والمثلث) ومن أفكار "غير افتراضية" (كالحذر، والعدالة، والجمال، إلخ)، تلك التي تشكِّل فيما بينها نظامًا متناغمًا، لأنه معماري البنيان ومتسلسل بسبب وعن طريق مبدأ المثال السامي الموحَّد الذي هو "منبع الكائن وجوهر المُثُل الأخرى"، أي مثال الخير.
لكن كيف يمكننا الاستغراق في عالم المُثُل والتوصل إلى المعرفة؟ في كتابه فيدروس، يشرح أفلاطون عملية سقوط النفس البشرية التي هَوَتْ إلى عالم المحسوسات – بعد أن عاشت في العالم العلوي - من خلال اتحادها مع الجسم. لكن هذه النفس، وعن طريق تلمُّسها لذلك المحسوس، تصبح قادرة على دخول أعماق ذاتها لتكتشف، كالذاكرة المنسية، الماهية الجلية التي سبق أن تأمَّلتها في حياتها الماضية: وهذه هي نظرية التذكُّر، التي يعبِّر عنها بشكل رئيسي في كتابه مينون، من خلال استجواب العبد الشاب وملاحظات سقراط الذي "توصل" لأن يجد في نفس ذلك العبد مبدأً هندسيًّا لم يتعلَّمه هذا الأخير في حياته.
إن فنَّ الحوار والجدل، أو لنقل الديالكتيكا، هو ما يسمح للنفس بأن تترفَّع عن عالم الأشياء المتعددة والمتحولة إلى العالم العياني للأفكار. لأنه عن طريق هذه الديالكتيكا المتصاعدة نحو الأصول، يتعرَّف الفكر إلى العلم انطلاقًا من الرأي الذي هو المعرفة العامية المتشكِّلة من الخيالات والاعتقادات وخلط الصحيح بالخطأ. هنا تصبح الرياضيات، ذلك العلم الفيثاغوري المتعلق بالأعداد والأشكال، مجرد دراسة تمهيدية. لأنه عندما نتعلَّم هذه الرياضيات "من أجل المعرفة، وليس من أجل العمليات التجارية" يصبح بوسعنا عن طريقها "تفتيح النفس [...] للتأمل وللحقيقة". لأن الدرجة العليا من المعرفة، التي تأتي نتيجة التصعيد الديالكتيكي، هي تلك المعرفة الكشفية التي نتعرَّف عن طريقها إلى الأشياء الجلية.
لذلك فإنه يجب على الإنسان - الذي ينتمي إلى عالمين – أن يتحرر من الجسم (المادة) ليعيش وفق متطلبات الروح ذات الطبيعة الخالدة، كما توحي بذلك نظرية التذكُّر وتحاول البرهنة عليه حجج فيدون. من أجل" فإن الفضيلة، التي تقود إلى السعادة الحقيقية، تتحقق، بشكل أساسي، عن هي التناغم النفسي الناجم عن خضوع الحساسية للقلب الخاضع لحكمة العقل. وبالتالي،
فإن هدف الدولة يصبح، على الصعيد العام، حكم المدينة المبنية بحيث يتَّجه جميع مواطنيها نحو الفضيلة.
هذا وقد ألهمت مشاعية أفلاطون العديد من النظريات الاجتماعية والفلسفية، بدءًا من يوطوبيات توماس مور وكامبانيلا، وصولاً إلى تلك النظريات الاشتراكية الحديثة الخاضعة لتأثيره، إلى هذا الحدِّ أو ذاك. وبشكل عام فإن فكر أفلاطون قد أثَّر في العمق على مجمل الفكر الغربي، سواء في مجال علم اللاهوت (المسلم أو اليهودى أو المسيحي ) أو في مجال الفلسفة العلمانية التي يشكِّل هذا الفكر نموذجها الأول.
مؤلَّفاته
المأدبة أو "في الحب ال ***y": يبيِّن هذا الحوار، الذي جرى تأليفه في العام 384 ق م، كيف أن ولوج الحقيقة يمكن أن يتم بطرق أخرى غير العقل، وليس فقط عن طريقه: لأن هناك أيضًا وظيفة للـقلب، تسمح بالانتقال من مفهوم الجمال الحسِّي إلى مفهوم الجمال الكامل للمثال الجلي.
والقصة هي قصة الشاعر أغاثون الذي أقام في منزله مأدبة للاحتفال بنجاح أول عمل مسرحي له. وفي هذه المأدبة طُلِبَ من كلِّ المدعوين، ومن بينهم سقراط، أن يلقوا كلمة تمجِّد إله الحب – وخاصة أريستوفانيس الذي طوَّر أسطورة الخنثى البدئية. ويقوم سقراطمن تقريظ الجمال، بمحاولة لتحديد طبيعة الحب، متجنبًا الوقوع في شرك الجدال، أخيرًا إلى حبِّ العلم. لأنه، وبسبب كونه رغبةً في الخلود وتطلعًا إلى الجمال في ذاته، يقودنا الحبُّ الأرضي إلى الحبِّ السماوي. وهذا هو معنىndel– الذي هو أحد أجمل الحوارات – لم تتدنَّ خلال تاريخ الفلسفة كلِّه: حيث نجد صداه، مثلاً، في العقيدة المسيحية للقديس أوغسطينوس، الذي كان يعتقد بأن "كلَّ فعل محبة هو، في النهاية، حب للإله".
فيدون أو "في المهبل": يدور هذا الحوار في الحجرة التي كان سقراط ينتظر الموت فيها. لأن الحضور، وانطلاقًا مما كان يدَّعيه بأن الفيلسوف الحقيقي لا يخشى الموت، يدعو المعلِّم لكي يبرهن على خلود النفس. وهنا، يجري بسط أربع حجج أساسية:
الحجة الأولى، التي تستند إلى وجود المفارقات، تقول إنه، انطلاقًا من الصيرورة المستمرة للأشياء، ليس في وسعنا فهم شيء ما (النوم مثلاً) دون الاستناد إلى نقيضه (اليقظة ليس حصرًا). ولأن الموت يبيِّن الانتقال من الحياة الدنيا إلى الآخرة، فإنه من المنطقي الاعتقاد بأن "الولادة من جديد" تعني الانتقال منه إلى الحياة. وبالتالي، إذا كانت النفس تولد من جديد، فإن هذا يعني أن التقمص حقيقة طرمة زيه.
أما الحجة الثانية، فهي تستند إلى تلك الأفكار التي ندعوها بـالذكريات. لأن ما نواجهه في العالم الحسِّي إنما هو أشياء جميلة، لكنها ليست هي الجمال. لذلك ترانا نحاول تلمس هذا الأخير من خلال تلك الأشياء، التي، باستحضارها، تعيدنا حتمًا إلى لحظات من الحياة فوق الأرضية كانت روحنا فيها على تماس مباشر مع الطهارة.
وتقول الحجة الثالثة إنه يمكن شَمْلُ كلِّ ما في الوجود ضمن مقولتين اثنتين: المقولة الأولى تضم كلَّ ما هو مركَّب (وبالتالي ممكن التفكك) أي المادة؛ والمقولة الأخرى التي تشمل ما هو بسيط (أي لا يمكن تفكيكه)، كجزء مما هو مدرَك، أي الروح.
وعندما يلاحظ كيبيوس بأن سقراط، الذي برهن على إمكانية انتقال الروح من جسم إلى آخر، لم يبرهن على خلود هذه الأخيرة في حدِّ ذاتها، يجيبه سقراط من خلال عرض مسهب، يتطرق فيه إلى نظرية المُثُل، حيث يبيِّن في نهايته
أن الروح لا تتوافق مع الموت لأنها من تلك العناصر التي ليس بوسعها تغيير طبيعتها.
وينتهي الحوار بعرض طويل لمفهومي العالم العلوي والمصير الذي يمكن أن تواجهه النفس: حيث ترتفع النفوس الأكمل نحو عالم علوي، بينما ترسب النفوس المذنبة في الأعماق السفلى. وتكون كلمات سقراط الأخيرة هي التي مفادها بأنه مدين في علمه لأسكليبيوس (إله الطب والشفاء) – من أجل تذكيرنا رمزيًّا بأنه يجب علينا شكر الإله الذي حرَّره من مرض الموت.
الجمهورية أو "في العدالة": يشكل هذا الحوار، المجموع في عشر كتيبات تمت خلال عدة سنوات (ما بين أعوام 389 و369 ق م)، العمل الرئيسي لأفلاطون المتعلِّق بـالفلسفة السياسية.
يبدأ سقراط بمحاولة تعريف العدالة استنادًا إلى ما قاله عنها سيمونيدِس، أي "قول الحقيقة وإعطاء كلِّ شخص حقه". هذا التعريف مشكوك في ملاءمته، لأنه يجعلنا نلحق الضرر بأعدائنا، مما يعني جعلهم، بالتالي، أسوأ وأظلم. كذلك أيضًا يستبعد تعريف السفسطائي ثراسيماخوس الذي قال بأن "العدل" هو ما ينفع الأقوى.
ونصل مع أفلاطون إلى التمعُّن في مفهوم الدولة العادلة – تلك التي تعني "الإنسان مكبَّرًا" – القائمة على مشاعية الأملاك والنساء، اللواتي لا يكون التزاوج معهن انطلاقًا من الرغبات الشخصية، إنما استنادًا لاعتبارات النسل – تلك المشاعية الخاضعة لمفهوم التقشف الصحي، أي المعادي للبذخ؛ تلك الدولة القائمة على التناغم والمستندة إلى فصل صارم بين طبقاتها الأساسية الثلاث التي هي: طبقة الفلاسفة أو القادة، وطبقة الجنود، وطبقة الصنَّاع – والتي هي على صورة التوازن القائم بين المكونات الثلاث للنفس الفردية.
ونلاحظ هنا، من خلال العرض، أن الطبقة الدنيا (أو طبقة الصنَّاع) لا تخضع لمتطلَّبات الملكية الجماعية لأنها لن تفهمها انطلاقًا من مستوى إدراكها.
ويفترض سقراط أنه على رأس هذه الدولة يجب وضع أفضل البشر. من هنا تأتي ضرورة تأهيلهم الطويل للوصول إلى الفهم الفلسفي للخير الذي يعكس نور الحقيقة وينير النفس، كما تنير الشمس أشياء عالمنا (استعارة الكهف).
ذلك لأن الظلم يشوِّه، بشكل أو بآخر، كافة الأشكال الأخرى من الدول، التي يعدِّدها أفلاطون كما يلي: الدولة التيموقراطية (التي يسود فيها الظلم والعنف)، الدولة الأوليغارخية (حيث الطمع الدائم واشتهاء الثروات المادية)، الدولة الديموقراطية (حيث تنفلت الغرائز وتسود ديكتاتورية العوام)، وأخيرًا، دولة الاستبداد، حيث يكون الطاغية بنفسه عبدًا لغرائزه، وبالتالي غير عادل.
وأخيرًا فإن هذا المفهوم نسبي حيث أن العدالة لن تتحقق بالكامل، كما تصف ذلك أسطورة إرْ، إلا في حياة مستقبلية أخرى: حيث النفوس، وقد حازت على ما تستحقه من ثواب أو عقاب، تعود لتتجسد من جديد، ناسية ذكرى حياتها الماضية.
أهم إسهامات أفلاطون السوسيولوجية في النقاط التالية:
1) كيفية تطور المجتمعات الإنسانية:

يعبر أفلاطون أول من شرح تطور الحياة البشرية على أساس مهجي وعقلي عندما صور نشأة المجتمعات الإنسانية على أنها ضرورة طبيعية يجبر خلالها الإنسان على التجمع في تضامن وتكامل وتعاون .
وذلك حتى يمنك إشباع حاجاته الضرورية .
هذا وقد أطلق أفلاطون على أول مرحلة من مراحل ذلك التجمع الإنساني أسم (( المرحلة البدائية)) التي كان التجمع الرعوي هو أول مظاهرها ، وتميزت المجتمعات الإنسانية خلالها بقلة العدد واعتمادها على الحيوان ، كما تميزت بانتظام الناس في أسر صغيرة منعزلة تحكمها العادات والتقاليد والعرف وكانت الرئاسة فيها للأب.
وقد تلت ((مرحلة الزراعة)) المرحلة البائية ، وتميزت بتكاثر عدد السكان مع النمو النسبي لحجم الأسرة ، فضلا عن ظهور تباشير نوع من التنظيم السياسي المرتكز على حكم الارستقراطية أو الملكية المطلقة. ثم ما لبث التنظيم الاجتماعي والسياسي أن اكتمل مع بداية (( مرحلة الحياة الاجتماعية المدنية)) لأن مجتمع المدينة اليونانية القديمة في رأي أفلاطون كان هو المجتمع السياسي الكامل.

2) الإنسان والمجتمع في رأي أفلاطون:

يرى أفلاطون أن الإنسان ما هو إلا نسيج عنصرين أساسيين أولهما مادي وهو الجسم ، وثانيهما إلهي وهو النفس ، والنفس عند أفلاطون أهم من الجسم نظرا لخلودها ، كما قسم أفلاطون النفس إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي : العقل فالروح والشهوة ، وجعل السيطرة للعقل الذي يوجد في رأس الجسم ويوجه الروح المتمركزة في الصدر ، أما الشهوة فتوجد في البطن وهي – أي شهوة – جامحة غير مستقرة ، وتكون النفس خيرة وصالحة في رأي أفلاطون إذا ما استطاع العقل أن يحكم سيطرته على كل من الروح والشهوة.
ترجم أفلاطون فلسفته تلك إلى واقع مثالي خلال كتابه (( الجمهورية)) عندما قسم المجتمع إلى ثلاثة طبقات وضح خلالها تأثره الشديد بألا جزاء الرئيسية الثلاثة للنفس البشرية وهي العقل والروح والشهوة ، فنجده مثلا قد وضع على قمة التنظيم في مدينته الفاضلة أو النموذجية ، وضع الفلاسفة وجعلهم حكاما مهيمنين على كل شئون الجمهورية وموجهين لها ، أي جعلهم عقل ذلك المجتمع مع الأخذ في الاعتبار أن أفلاطون وضع مواصفات للفيلسوف تجعله عملة نادرة في أي مجتمع عندما عرف الفيلسوف بقوله ((إنه كل شخص وصل إلى درجة عليا من المعرفة والثقافة)) .
ووضع أفلاطون بعد طبقة الفلاسفة والحكام طبقة المحاربين ، وهم اللب الساهر على حماية مصالح الجمهورية ورعايتها ، ثم جعل أفلاطون طبقة الزراع والتجار في قاع جمهوريته لأنهم بمثابة الشهوة التي تتنازعها رغبات وأنواع مختلفة. وحمل أفلاطون العقل- أي طبقة الفلاسفة والحكام – مسؤولية إحكام السيطرة على بقية الطبقات لإيجاد نوع من التعاون فيما بينها وفقا لتصورات غائية مختلفة ، كما دعا إلى تحريم الزواج وإباحة الاتصال الجنسي بين الرجال والنساء بغير تحديد امرأة ما لرجل معين بهدف إضاعة النسب فلا يبقى أمام المواطنين خيار غير الدولة فتكون لهم أما وأبا ويتفانون في خدمتها بالضرورة. كما طالب أفلاطون بالإكثار من النسل وتحريم الملكية الخاصة ووجه اهتماما خاصا لطبقي الحكام والمحاربين .

3) التنشئة الاجتماعية في رأي أفلاطون :
كان من رأي أفلاطون أن نظم التربية والتنشئة الاجتماعية السائدة في عصره لابد أن تستبدل حتى يمكن أن تقوم جمهوريته الفاضلة على أسس قويمة ، ورأى أن السبيل إلى ذلك يتمثل في مجموعة من الأسس والقواعد التي وضعها لتسير وفقا لها عملية التنشئة الاجتماعية للصغار لأنهم في رأي أفلاطون عجينه يمكن تشكيلها منذ البداية لنستخرج منهم المواطنين الصالحين القادرين على تحقيق وحماية المدينة الفاضلة.
ويمكن تلخيص منهج أفلاطون في هذا الشأن على النحو التالي:
أ‌- تصنيف الصغار- إناثا وذكورا على حد سواء إلى مجموعات ، ثم تمييز أصحاب القوة الجسدية منهم ، وتعدهم برعاية خاصة للمحافظة على قوتهم الجسمية مع تزويدهم بقسط من الفنون والآداب ، مع العمل على أن تغرس في نفوس الأطفال الصغار مجموعة من الفضائل من خلال توجيه النصح لهم وإرشادهم كلما دعت الضرورة لذلك. ونبه أفلاطون إلى أهمية الدور الذي يلعبه الإيمان بالعقائد الدينية ، واعتبار ذلك الدور أساسيا خلال مختلف مراحل عملية التنشئة الاجتماعية .

ب‌- وبعد بلوغ الصغار سن الثامنة عشرة ، ينقطعون عن الدرس ويتجهون إلى مزاولة تمرينات عسكرية لمدة عامين ، وبعدها تتاح للممتازين منهم فرصة العودة للمدارس من جديد لكن في مواد أخرى غير الآداب والفنون كالفلك والحساب والهندسة علاوة على الموسيقى ، لأن هذه العوم الأربعة في رأي أفلاطون هي التي تثير في الصغار حب الفلسفة والحكمة والمعرفة.

جـ - وعند سن الثلاثين ، يصطفى أصحاب الاستعداد الفلسفي ليتفرغوا لتعلم فنون الفلسفة والبحث في حقائق الأمور ، ويبقون على هذه الحالة حتى سن الثلاثين ، وبعدها ينزلون إلى معترك الحياة العمة ليزاولوا الوظائف الإدارية والحربية.

د- يوضع هؤلاء الموظفون الإداريون والحربيون تحت المراقبة حتى سن الخمسين ، والممتازون منهم يرقون إلى مصاف الحكام ، ويعهد إليهم بمقاليد الحكم ، وذلك لبلوغهم مرتبة عالية من الحكمة والفلسفة.

هـ- أما مصير من تخلفوا ولم تمكنهم قدراتهم من مواصلة مختلف مراحل الدراسة المشار إليها قبلا ، فهم في رأي أفلاطون لا يصلحون إلا لأن يكونوا جنودا.
ويرى أفلاطون أنه على المجتمع كله أن يهيئ المناخ الصالح لعملية التنشئة الاجتماعية تلك ، وذلك عن طريق ضمان تهيئة مختلف سبل الحياة للدارسين حتى يتفرغوا لدراستهم بغير عوائق .
4) خضوع أفلاطون لآراء منتقديه:

هذا وقد تعرضت أفكار أفلاطون وكثير من تلامذته ومعاصريه للعديد من النقد ، حيث اعتمد أفلاطون على قاعدة (( الغاية تبرر الوسيلة)) وتبنى منهجا شيوعيا قضى على الملكية الفردية ليس بالنسبة للأموال فقط .. وإنما بالنسبة للنساء والأولاد أيضا... كما اهتم أفلاطون كذلك بتجاهله لضرورة إشباع الحاجات التي تع
kjfnnhj7r86تبر من أهم الدوافع الإنسانية التي تؤدي عدم إشباعها إلى هدم المجتمع ... أي مجتمع ؟!
ولم يكابر أفلاطون ويتحدى موجات النقد الموجه إليه فعاد خلال كتابة ((القوانين)) الذي ألفة في أواخر أيامه ... وعدل الكثير من أفكاره .... وتبنى نظام الأسرة ودافع عنه وحارب الفصل بين الزوجين ، سواء الطلاق أو بغيرة باعتبار ذلك هو الضمان الأكيد للاستقرار الأسري ومن ثم لاستقرار المجتمع. والأكثر من هذا أن أفلاطون أكد على احترام السنن الاجتماعية باعتبارها مصدرا لكل التشريعات الوضعية.
قائمة بالمحاورات الأفلاطونية الأخرى
  • هيبياس الكبير
  • هيبياس الصغير
  • إيون
  • بروتاغوراس
  • دفاع سقراط
  • كريتون
  • ألكيبيادِس
  • خارميدِس
  • القوانين
ترجمت بعض محاورات أفلاطون إلى العربية. فعن الإنجليزية نقل فؤاد زكريا محاورة الجمهورية(أو السياسة). وعن اليونانية القديمة، نقل عزت قرني، مع مقدمات وهوامش وملاحظات تحليلية، عدة محاورات هي: فيدون، مينون، بروتاغوراس، أقريطون، أوطيفرون، الدفاع، السفسطائي، وثياتيتوس..
مراجع
1. David Sedley ,أفلاطون محاورة (كراتيلوس Cambridge University Press 2003
3. "Plato". Encyclopaedia Britannica. 2002.
4. ^ Diogenes Laertius, Life of Plato, III * D. Nails, "Ariston", 53 * U. von Wilamowitz-Moellendorff, Plato, 46
5. ^ Diogenes Laertius, Life of Plato, I
6. ^ أب W. K. C. Guthrie, A History of Greek Philosophy', IV, 10 * A.E. Taylor, Plato, xiv * U. von Wilamowitz-Moellendorff, Plato, 47
7. ^ Diogenes Laertius, Life of Plato, IV * W. Smith, Plato, 393
8. علم الاجتماع في عالم متغير، تأليف الدكتور صلاح مصطفى الفوال أستاذ علم الاجتماع ،رئيس مركز البحوث والدراسات العربية – القاهرة ، الطبعة الأولى 1416هـ - 1996م ، دار الفكر العربي.

2) كتاب علم الاجتماع ، الدكتور أحمد الخشاب ، دكتور محمد طلعت عيسى ، مكتبة القاهرة الحديثة ، القاهرة، 1963.

3) كتاب فلسفة التاريخ وعلم الاجتماع ، الدكتور عبد العزيز عزت ، القاهرة، 1951.


الخاتمة :
الحمد لله رب العالمينوالصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين, اخيرا تعرفنا على الشخصية التاريخيه العظيمة وآراء أفلاطون ومعتقداته ، أتمنى ينال اعجاب من يقراه ويستفيد منه.


دولة الامارات العربية المتحدة
وزارة التربية التعليم
منطقة راس الخيمة التعليمية



بحث عن :

أفــــــلاطـــــــــون

اعداد الطالبه :


الصف : ثاني الثانوي الادبي 2_











**
ها للفصل الثالث




دولة الامارات العربية المتحدة
وزارة التــــــــربيـــة والتعليــم
منطقة رأس الخيمة التعليمية
مدرسة

بحث عن (افلاطـون)
الاســـــم:
الصـف: حادي عشر .ادبي.2
الـمادة:عــــــــــلم الاجتمــــاع






التلخيـــص: أفلاطون ولد في أثينا فيلسوف يوناني كاتب العديد من الحوارات الفلسفة، ويعتبر المؤسس لأكاديمية أثينا، وأنشأ أول معهد للتعليم العالي في العالمالغربي بجانب معلمه سقراط وتلميذه أرسطو، وساعد أفلاطون على وضع الأسس الأولى للفلسفة الغربية والعلوم كتب أفلاطون محاوراته في عدة مواضيع مختلفة : الفلسفة، المنطق، اللغة لا يعرف أين ولد أفلاطون كما لا يعرف تاريخ ولادته ولكن من المؤكد أنه ينتمي إلى عائلة أرستقراطية أن أفلاطون قد تعلم شتى العلوم على علماء عصره في الموسيقى والأدب والنحو والجمباز أوجد أفلاطون ماليش ماعُرِفَ من بعدُ بطريقة الحوار، التي كانت عبارة عن دراما فلسفية حقيقية، عبَّر من خلالها عن أفكاره عن طريق شخصية سقراط، وله عدة مؤلَّفات " المأدبة أو في الحب" يبيِّن هذا الحوار، الذي جرى تأليفه في العام 384 هـ ، يعبر أفلاطون أول من شرح تطور الحياة البشرية على أساس مهجي وعقلي عندما صور نشأة المجتمعات الإنسانية أطلق على أول مرحلة من مراحل ذلك التجمع الإنساني أسم (( المرحلة البدائية)) كان التجمع الرعوي هو أول مظاهرها تميزت بقلة العدد واعتمادها على الحيوان ، تلتها ((مرحلة الزراعة)) المرحلة البائية ، وتميزت بتكاثر عدد السكان مع النمو النسبي لحجم الأسرة ، يرى أفلاطون أن الإنسان ما هو إلا نسيج عنصرين أساسيين أولهما مادي وهو الجسم ، وثانيهما إلهي وهو النفس ، والنفس عند أفلاطون أهم من الجسم قسم النفس إلى ثلاثة أقسام هي : العقل فالروح والشهوة ، ترجم أفلاطون فلسفته تلك إلى واقع مثالي خلال كتابه (( الجمهورية)) قسم المجتمع إلى ثلاثة طبقات طبقة الفلاسفة و طبقة المحاربين طبقة الزراع والتجار كان رأيه أن نظم التربية والتنشئة الاجتماعية السائدة في عصره لابد أن تستبدل حتى تقوم جمهوريته على أسس قويمة تعرضت أفكار أفلاطون وكثير من تلامذته ومعاصريهللعديد من النقد وله عدة مؤلفات مثل إيون و بروتاغوراس ودفاع سقراط ترجمت بعض محاورات أفلاطون إلى العربية. فعن الإنجليزية نقل فؤاد زكريا محاورة الجمهورية(أو السياسة). اخيرآ اتمنى ان ينال إعجابكم و رضاكم .



لـآ هنتوو
بغ‘ـيت تقييم
هموسه لبنآآت رآك :هالسنه البحث محجوز ع السنه اليايه متآح



توقيع :تسوى عيوني

.
.
.


ثنكيو ستايلش
.
.
.

رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 11-01-2012, 01:36 PM
رقم المشاركة #2  

العنيد
عضو
 
الصورة الرمزية العنيد
معلومات الكاتب
التسجيــــــــل : 12-12-2011
آخر تواجــــد : 11-10-2012
رقم العضوية : 30797
البلـــــــــــــــــد : دارالاكرامي
الحالة الإجتماعية :
العــمـــــــــــر: 27
الجنــــــــــس : ذكر
الــــــردود : 517
المـواضيـــع : 27
الإعـجـابــات : 0
بمعــــــــــــدل : 0.53 يومياً
عدد النقــــاط : 236
معدل تقييم المستوى: 5
العنيد has a spectacular aura aboutالعنيد has a spectacular aura aboutالعنيد has a spectacular aura about
علم الدولـة :

العنيد غير متواجد حالياً

افتراضي

تسلم الانامل الذهبيه التي قامت باعداد هذا البحث








توقيع :العنيد
امشي على درب ما توطاه الاجدامي وان وعرت الارض يعجبني المشي فيها
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 11-01-2012, 09:50 PM
رقم المشاركة #3  

عشق انسانه
عضو
معلومات الكاتب
التسجيــــــــل : 04-01-2012
آخر تواجــــد : 16-01-2012
رقم العضوية : 31062
البلـــــــــــــــــد :
الحالة الإجتماعية :
الجنــــــــــس : ذكر
الــــــردود : 3
المـواضيـــع : 0
الإعـجـابــات : 0
بمعــــــــــــدل : 0.00 يومياً
عدد النقــــاط : 10
معدل تقييم المستوى: 0
عشق انسانه is on a distinguished road
علم الدولـة :

عشق انسانه غير متواجد حالياً

افتراضي

عوافي ع الطرح ألغاوي
البحث منظم وحلو
لج ودي








رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 12-01-2012, 10:23 AM
رقم المشاركة #4  

تسوى عيوني
vip
 
الصورة الرمزية تسوى عيوني
همسه
ابتدينـآ بإبتسامهه و إنتهينا بالدموع
معلومات الكاتب
التسجيــــــــل : 12-07-2011
آخر تواجــــد : 30-09-2014
رقم العضوية : 28892
البلـــــــــــــــــد : فـي حنـآيـآ الروح
الحالة الإجتماعية : طالبة
العــمـــــــــــر: 18
الجنــــــــــس : انثى
الــــــردود : 2965
المـواضيـــع : 53
الإعـجـابــات : 393
بمعــــــــــــدل : 2.56 يومياً
عدد النقــــاط : 10040
معدل تقييم المستوى: 107
تسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond repute
علم الدولـة :
مدونتي : love story

تسوى عيوني غير متواجد حالياً

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عشوووج مشاهدة المشاركة
تسلم الانامل الذهبيه التي قامت باعداد هذا البحث



تسلم آنآملك الغ‘ـآويه ع الرد
لـآ هنت ع الخ‘ـطفه








رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 12-01-2012, 10:24 AM
رقم المشاركة #5  

تسوى عيوني
vip
 
الصورة الرمزية تسوى عيوني
همسه
ابتدينـآ بإبتسامهه و إنتهينا بالدموع
معلومات الكاتب
التسجيــــــــل : 12-07-2011
آخر تواجــــد : 30-09-2014
رقم العضوية : 28892
البلـــــــــــــــــد : فـي حنـآيـآ الروح
الحالة الإجتماعية : طالبة
العــمـــــــــــر: 18
الجنــــــــــس : انثى
الــــــردود : 2965
المـواضيـــع : 53
الإعـجـابــات : 393
بمعــــــــــــدل : 2.56 يومياً
عدد النقــــاط : 10040
معدل تقييم المستوى: 107
تسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond repute
علم الدولـة :
مدونتي : love story

تسوى عيوني غير متواجد حالياً

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عشق انسانه مشاهدة المشاركة
عوافي ع الطرح ألغاوي
البحث منظم وحلو
لج ودي


الله يع‘ـآآفيج غ‘ـنآآتي
مو آح‘ـلى ع‘،ـن ردج
لـآ هنتي








رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 12-01-2012, 11:32 AM
رقم المشاركة #6  

المزعجة

مديـرة اقسـإآم آلفــن وآلسينمـإآ
 
الصورة الرمزية المزعجة
همسه
نــوؤنــــآإأ~
معلومات الكاتب
التسجيــــــــل : 06-10-2011
آخر تواجــــد : 14-09-2014
رقم العضوية : 29973
البلـــــــــــــــــد : الامارات *~
الحالة الإجتماعية :
الجنــــــــــس : انثى
الــــــردود : 20229
المـواضيـــع : 2541
الإعـجـابــات : 11417
بمعــــــــــــدل : 20.84 يومياً
عدد النقــــاط : 176504
معدل تقييم المستوى: 1790
المزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond reputeالمزعجة has a reputation beyond repute
علم الدولـة :
مدونتي : خريط مجمع تعال اتسمع
الأوسمة
هدايا المنتدى

الأنشطة
المزعجة يشارك في هذا النشاط

المزعجة غير متواجد حالياً

افتراضي

ما قصرتي الغاليه تسوى عيوني على الطررررررررح الرائع
وتسلمين على هذا المجهود الرائع ،،،بالتوفيق
تقبلي مروري وتقديري واحترامي لج









توقيع :المزعجة
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 12-01-2012, 10:40 PM
رقم المشاركة #7  

تسوى عيوني
vip
 
الصورة الرمزية تسوى عيوني
همسه
ابتدينـآ بإبتسامهه و إنتهينا بالدموع
معلومات الكاتب
التسجيــــــــل : 12-07-2011
آخر تواجــــد : 30-09-2014
رقم العضوية : 28892
البلـــــــــــــــــد : فـي حنـآيـآ الروح
الحالة الإجتماعية : طالبة
العــمـــــــــــر: 18
الجنــــــــــس : انثى
الــــــردود : 2965
المـواضيـــع : 53
الإعـجـابــات : 393
بمعــــــــــــدل : 2.56 يومياً
عدد النقــــاط : 10040
معدل تقييم المستوى: 107
تسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond reputeتسوى عيوني has a reputation beyond repute
علم الدولـة :
مدونتي : love story

تسوى عيوني غير متواجد حالياً

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المزعجة مشاهدة المشاركة
ما قصرتي الغاليه تسوى عيوني على الطررررررررح الرائع
وتسلمين على هذا المجهود الرائع ،،،بالتوفيق
تقبلي مروري وتقديري واحترامي لج


الله يسلمج
آمين ويآآج
يسرني آن تبصمي ع موضوعي
لـآ هنتي








رد مع اقتباس
 
 
رد
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 02:25 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.